ونظرا لموقعه على الحدود الأفريقية الأوربية، شكل تعرض المغرب طيلة تاريخه الممتد لألفين وخمسمائة سنة مهدا احتضن لمختلف التأثيرات. الأمازيغ هم سكان المغرب الأصليين وامتزج معهم عبر التاريخ اليهود وقبائل الرحّل جنوب المملكة. و ستترك الفتوحات الإسلامية علامة بارزة في تاريخ المغرب حيث يشكل العرب والأمازيغ حاليا 98% من السكان، وهم مسلمون سنّيون ويتبعون المذهب المالكي.
عدد السكان 35 مليون نسمة – 62% في المجال الحضري – 2,2 طفل لكل امرأة – 42% من السكان دون 25 سنة – 4 ملايين مغربي يعيشون خارج المغرب

الشعب المغربي

يبلغ عدد سكان المغرب 35 مليون نسمة، 62% منهم في المناطق الحضرية. وإن كانت نسبة الشباب مرتفعة، 42%من الساكنة تقل أعمارهم عن 25 سنة، فإن ذلك راجع إلى انخفاض معدل الولادات المرتبط أساساً بارتفاع مستوى تعليم المرأة وارتفاع متوسط العمر المتوقع، الذي يرجع بدوره إلى البيئة الصحية العامة. من وجهة نظر ديموغرافية، يظل المغرب ضمن البلدان الأكثر دينامية في معدل ولادات مع 2,2 طفل لكل امرأة.

وتساهم الجالية المغربية في الخارج (4 ملايين مغربي يعيشون بالخارج) بشكل متزايد في تنمية اقتصاد البلد بفضل ارتفاع المستوى الاجتماعي والاقتصادي عبر الأجيال. وفي المقابل، يوجد في المغرب 80 ألف أجنبي (المصدر: المندوبيبة السامية للتخطيط 2014) أغلبهم من أصل أوربي (40%) وأفريقي (42%).

ونظرا لموقعه على الحدود الأفريقية الأوربية، تعرض المغرب طيلة تاريخه الممتد لألفين وخمسمائة سنة لمختلف التأثيرات. بالأمازيغ الأمازيغ هم سكان المغرب الأصليين وامتزج معهم عبر التاريخ اليهود وقبائل الرحّل جنوب المملكة. بينما جاء العرب للمغرب بين القرنين 7 و11. ويشكل العرب والأمازيغ حاليا 98% من السكان، وهم مسلمون سنّيون ويتبعون المذهب المالكي.

عدد السكان 35 مليون نسمة – 62% في المجال الحضري – 2,2 طفل لكل امرأة – 42 % من السكان دون 25 سنة – 4 ملايين مغربي يعيشون خارج المغرب.