تم في أكتوبر 2018 اختيار المملكة رسمياً لاستضافة الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. ويعد هذا الاختيار بالنسبة للمغرب ، ملتقى طرق أفريقيا بالبحر المتوسط والعالم العربي ذا رمزية مهمة كونه يسجل عودة هذه الاجتماعات إلى أفريقيا بعد انعقادها أول مرة في نيروبي بكينيا سنة 1973

المغرب، البلد المستضيف للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي

تعتبر الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الموعدَ السنوي البارز للقطاع المالي الدولي إذ يجمع الوجوه البارزة في هذا المجال، وتحديداً وزراء المالية وولاة البنوك المركزية للبلدان الأعضاء في هاتين المؤسستيْن البالغ عددها 189 بلداً، إضافة إلى ممثلي القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والوسط الأكاديمي.

ويأتي اختيار المغرب ليعزز سمعة المملكة كوجهة مفضلة لعقد المؤتمرات الدولية الضخمة، كما أن اختيار مراكش يكرس سمعتها كمدينة دولية منفتحة على العالم. ستُنظم الاجتماعات في باب إغلي الذي كان في السابق بوابة المدخل الرئيسي للمدينة القديمة، واسمه مأخوذ من الحراس المسؤولين عن مراقبته. وبمساحته الشاسعة الممتدة على أزيد من 300 هكتار عند مخرج المدينة باتجاه أوريكا، استضاف باب إغلي خلال شهر نونبر 2016 مؤتمر COP 22 حول المناخ والمشاركين فيه البالغ عددهم 30 ألفاً، إضافة إلى القمة الأفريقية الأولى للعمل من أجل المناخ. كما شهد نفس المكان سنة 2014 تنظيم القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال التي جمعت رؤساء الدول وممثلين حكوميين رفيعي المستوى وأكثر من 3000 مقاول

نظرا إلى قيمة المشاركين، فإن الاجتماعات السنوية 2022 تضع بين يدي المملكة فرصة تعزيز جاذبيتها والترويج لصورتها كبلد مستقر يطبعه التسامح والانفتاح والديناميكية، ناهيك عن موروث لامادي غني ،تاريخ ضارب في القِدم ،ثقافة متنوعة وعادات غذائية فريدة اضافة إلى كل ذلك التقدم الذي تحقق في السنوات العشرين الأخيرة على المستوى الديمقراطي والاجتماعي والاقتصادي

المغرب مصدر إلهام بالنسبة للعالم في مجال الطاقة الشمسية”، هذا ما قاله جيم يونغ كيم أثناء حديثه عن الأوراش الكبرى والبرامج الاجتماعية والاقتصادية الجارية في المملكة.

أثناء حديثها عن المغرب، وصفت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، البلد بأنه “فاعل اقتصادي تزداد أهميته يوما بعد يوم وممر نحو أفريقيا والشرق الأوسط.” وأضافت أن “المغرب مكان مثالي لتنظيم الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي وللبنك الدولي، التي تشكل إحدى أهم التجمعات لأبرز صنّاع القرار الاقتصاديين بالعالم وأكثرها انفتاحاً. إننا ممتنون للمغرب لقبوله تنظيم هذا الحدث”.

logo-bank

تعتبر مجموعة البنك الدولي شراكة عالمية فريدة؛ فهي تضم 189 بلداً عضواً وموظفين من أكثر من 170 بلداً، إضافة إلى مكاتب في أكثر من 130 موقعا. وتضم المجموعة خمس مؤسسات تعمل لتحقيق حلول مستدامة لتقليص معدلات الفقر وبناء ازدهار مشترك في البلدان النامية.

https://www.worldbank.org

logo-imf

صندوق النقد الدولي منظمة تضم 189 بلداً، وهي تعمل على تشجيع التعاون الدولي في الميدان النقدي وضمان الاستقرار المالي وتسهيل التجارة الدولية والإسهام في تحقيق نسب عالية في التشغيل والنمو الاقتصادي المستدام وتقليص الفقر عبر العالم.

https://imf.org

للمزيد من المعلومات عن الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي مراكش 2021

logo-imf
logo-amweb-2